الرئيسية / رشاقة / الرجيم الكيتوني.. فعال في تخفيف الوزن و علاج الامراض

الرجيم الكيتوني.. فعال في تخفيف الوزن و علاج الامراض

رجيم يساعد في تخفيف الوزن و علاج الامراض، هل يمكن ذلك؟

في الحقيقة أن معظم انواع الرجيم و الحميات تساهم بشكل أو بآخر في علاج و منع الاصابة بعدد من الامراض التي يمكن ان تصيبنا نتيجة الوزن الزائد، كالكولسترول و السكري و ارتفاع ضغط الدم و امراض القلب و السمنة.

و يعتبر الرجيم الكيتوني من انواع الرجيم التي تمتاز بخاصية ايجابية لجهة علاج او تخفيف آثار و نوبات بعض الامراض.

و بحسب مجموعة من الابحاث التي اجراها استشاريون و اخصائيات تغذية علاجية سعوديين في مستشفى الملك فيصل التخصصي و مركز الابحاث في جدة و جامعة الملك عبد العزيز و مدينة الملك فهد الطبية، فإن الرجيم الكيتوني اثبت فعالية كبيرة في تخفيف حدة بعض الامراض.

كما ان الابحاث التي نشرت في مجلة الجمعية الامريكية للحمية حول الرجيم الكيتوني الذي تم اخضاع بعض المرضى له، اعطت نتائج ايجابية مماثلة.

فما هي مميزات الرجيم الكيتوني لجهة تخفيف الوزن و تخفيف او علاج الامراض؟

الرجيم الكيتوني.. يخفف الوزن و يحمي من الامراض

هو رجيم مرتفع الدهون و منخفض الكربوهيدرات و معتدل البروتين، و على الرغم من سهولة شرح هذا الرجيم الا ان الالتزام به و تطبيقه لجهة اختيار انواع الاغذية المناسبة و النسب المطلوبة بدون احداث اية آثار جانبية يحتاج لمهارة و تركيز عاليين.

كيف يعمل الرجيم الكيتوني؟

يتميز الرجيم الكيتوني بقلة الكربوهيدرات و بالتالي فإن الجسم و عندما يحتاج للطاقة سيحصل على السعرات من الدهون بدلاً من الكربوهيدرات البسيطة التي تتحول لجلوكوز، كما أن هذه السعرات تتكسر لاحقاً لتنتج مواداً كيتونية اضافة الى السعرات. و يعرف عن هذه المواد الكيتونية قدرتها على خفض تشنجات الصرع التي تدخل خلايا المخ، و من هنا جاءت تسمية “الرجيم الكيتوني”.

بعد ايام من اتباع هذا الرجيم و ما ينجم عنه من انخفاض في نسبة الكربوهيدرات المستهلكة و نقص الجلوكوز في الدم يقل نشاط الانسولين مؤدياً لتقليل تحويل الطاقة الى دهون وتخزينها في الجسم، ما يؤدي بطبيعة الحال الى خسارة اكيدة في الوزن و حرق الدهون خاصة في منطقة الارداف.

لكن الحصول على نتائج اكيدة لجهة تخفيف الوزن و علاج الامراض لا بد ان يكون بالتزام تام بحذافير هذه الرجيم و اعداده بطريقة صحيحة و دقيقة و إلا لن يحصل المرء على النتائج التي يبغيها بل قد يحصل على نتيجة عكسية و ربما خطيرة.

و في هذه الحالة، ينصح دوماً باتباع الرجيم الكيتوني باستشارة و متابعة من اخصائية تغذية علاجية لمعرفة ما اذا كان الرجيم يلائمنا أم لا و كذلك التدريب على حساب النسب و اعطاء بعض المكملات الغذائية كالفيتامينات و المعادن التي قد تنقص في الجسم جراء اتباع هذا النوع من الرجيم.

كما ينصح بمزاولة الرياضة المتوازنة بالتوازي مع الرجيم الكيتوني كونها ترفع من فعالية الرجيم.

الاطعمة التي يمكن تناولها في الرجيم الكيتوني

يجب ان تكون نسبة الدهون الصحية حوالي 75%، يليها البروتين بنسبة 20% في حين لا تتجاوز نسبة الكربوهيدرات 5% من استهلاكنا اليومي.

اما الاطعمة التي يمكن تناولها في الرجيم الكيتوني فتتضمن التالي:

–    اللحوم و الاسماك و الدواجن
–    معظم انواع الاجبان ما عدا تلك الغنية بالكربوهيدرات
–    زيت الزيتون و زيت الكانولا و زيت جوز الهند افضل انواع الزيوت التي ينصح بها في الرجيم الكيتوني
–    معظم انواع الخضروات ما عدا تلك الغنية بالسكريات.
–    تجنب السكريات و الحلويات و المشروبات الكحولية و الحليب و اللبن الزبادي و منتجات الطحين كلها
–    تجنب البطاطس و الحبوب و الذرة و المكسرات.

عن admin

شاهد أيضاً

أسرع طريقة للتنحيف في اسبوع مع العسل

أسرع طريقة للتنحيف في اسبوع نحتاجها فعلا حينما تنتظرنا مناسبة ما و نحتاج أن نخسر ...

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Flag Counter